حزب سورية المستقبل

إياد خطيب لـ آدار برس: تركيا تسعى من خلال نشر عُملتها إلى عزل المناطق المحتلة عن محيطها السوري

112

آدار برس

صرّحَ رئيس المكتب الإعلامي لحزب سوريا المستقبل، إياد خطيب، بأن تركيا باتت تعمل في العلن ولا تخفي مطامعها في سوريا، مؤكداً أن قيام أنقرة بنشر عملتها في المناطق المحتلة شمال سوريا يهدف إلى مسح كل ما يربط أبناء الشمال السوري مع بقية الجغرافية السورية، داعياً إلى مقاطعة العملة التركية والتنبه لما وصفه بـ «الفخ الخطير الذي من شأنه فصل المناطق السورية عن بعضها وتكريس قوة الاحتلال».

وكانت مصادر إعلامية عدة قد أكدت مؤخراً قيام بعض الصرّافين في مناطق محتلة بشمال سوريا بضخ مئات الآلاف من القطع النقدية من فئة (1 ليرة تركية)، فيما أشارت معلومات مؤكدة إلى دور تركي في تبديل العملة بذريعة تدهور قيمة الليرة السورية مع اقتراب موعد دخول “قانون قيصر” حيز التنفيذ.

وقالَ إياد خطيب في تصريحٍ لـ “آدار برس” تعليقاً على ذلك: «حقيقةً، أصبحت الدولة التركية تعمل في العلن، ولا تخفي مطامعها الحقيقية في سوريا، وهي تعمل على هذا الأساس».

وأضاف أن هدف تركيا من نشر عملتها في المناطق المحتلة شمال سوريا هو مسح كل ما يربط أبناء الشمال السوري مع بقية الجغرافية السورية، مؤكداً أن هذه الخطوة تخدم المطامع التركية في سوريا وتصب في إطار مساعي تركيا لعزل المناطق المحتلة عن محيطها السوري.

وقالَ إياد خطيب: «نحن كحزب سياسي سوري ندين بشدة هذا الإجراء الاحتلالي، وندعو شعبنا إلى مقاطعة العملة التركية، والتنبه لهذا الفخ الخطير الذي من شأنه فصل المناطق السورية عن بعضها وتكريس قوة الاحتلال التركي وعملائه في المنطقة».

كما دعا رئيس المكتب الإعلامي لحزب سوريا المستقبل المجتمع الدولي والأطراف المعنية بالأزمة السورية إلى تحمّل مسؤولياتهم تجاه سوريا عموماً ومناطق شمال سوريا خصوصاً.

منقول عن آدار برس