حزب سورية المستقبل

انتصار داوود.. أوقفوا جرائمكم بحق نساء عفرين

197

أهميَّة قضية المرأة ودورها في بناء المجتمع وتطوُّره ,هذا ما أشارت إليه الرفيقة “انتصار داوود” نائب رئيس مكتب تنظيم المرأة العام لحزب سوريا المستقبل في حديثها عن الدور المهم الذي تمثِّله المرأة في المجتمع.

إذ وضَّحت الرفيقة “انتصار”, أهم أهداف مكتب تنظيم المرأة في حزب سوريا المستقبل, لدعم المرأة وضمان حقوقها حيث قالت:

“إن مكتب تنظيم المرأة في حزب سوريا المستقبل يناهض كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة, ويسعى إلى تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة, ودعم المرأة سياسياً وفكرياً من خلال المشاركة في المؤتمرات والمحاضرات والندوات, وضمان كافة حقوق المرأة وتمكينها”.

_المرأة تواجه كورونا:

تطرقت الرفيقة “انتصار” خلال المقابلة بالحديث عن الآثار المباشرة لجائحة فيروس كورونا ودور المرأة في التوعية قائلةً:

“إنَّ جائحة كورونا التي تفشَّت في أنحاء العالم والتي نتج عنها حدوث عدد من الإصابات ,أدى إلى توقف الأعمال والمهن ,وتراجع وتدهور في القطاع الاقتصادي والزراعي والصناعي, مما أدَّى إلى أزمة اقتصادية عالمية..

إلَّا أننا كمكتب المرأة كثفنا جهودنا وطاقاتنا لتوعية الشعب وخاصةً المرأة ,وكنا نساهم في دعمها نفسياً في هذا الوضع وذلك عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي ,لتطبيقنا الاجراءات الوقائيَّة للحماية من الفايروس قدر المستطاع”.

_السياسة التركيَّة الفاشيَّة:

تطرقت الرفيقة “انتصار” إلى السياسة التركيَّة والعنف الذي تمارسه ضد أهلنا في عفرين وباقي الأراضي المحتلَّة بقولها:

“إن السياسة التركية الفاشية مارست أعمالها اللاإنسانية واللاأخلاقية في المناطق التي احتلتها من خلال استملاكها للأراضي ,وفرض الضرائب ,وتعنيف المدنيين عامة, من ضرب وخطف وسرقة, وخاصة بحق النساء السوريات نساء “عفرين” اللواتي يعانين من الترهيب, وذلك يعتبر جريمة من جرائم الحرب تحت صمت دولي, وهو اعتداء صارخ لحقوق الإنسان ,ومخالف للقوانين الدولية والانسانية…”

وفي الختام ذكرت الرفيقة “انتصار” دور مكتب تنظيم  المرأة والجهود التي يقدمها لتوعية المجتمع حيث قالت:
“نحن كمكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل نكثف جهودنا وطاقاتنا لتمكين المرأة سياسياً لضمان حقوقها ,وللخروج من هذه الأزمة التي نعيشها”.

 إعداد المكتب الإعلامي لحزب سوريا المستقبل