حزب سورية المستقبل

بيان باسم مكتب المرأة فرع إدلب إلى الرأي العام

794

إن ما حصل في سوريا خلال تسع سنوات مضت عانت فيه المرأة السورية الكثير من الويلات من اعتقال وقتل ونزوح وتشريد ,وكانت النساء والأطفال هم الأكثر تضرراً من هذا الوضع.


فالقوى المتصارعة في سوريا لم تجنب المرأة مرارة وقسوة هذا الصراع, فكن الخاسر الأكبر.


نحن كنساء من إدلب ندين ونستنكر ما تقوم به الفصائل التابعة لتركيا من انتهاكات وجرائم بحق المدنيين/ات في مدينة عفرين ,وبالأخص التي تحصل للنساء هناك ,ونطالب المجتمع الدولي بانسحاب قوات الاحتلال التركية ,والفصائل الموالية لها من عفرين ,وكافة المناطق السورية, والكشف عن مصير النساء اللواتي ظهرن بالفيديو وبقية النساء المختطفات.


تشكيل لجنة تحقيق وتقصي للحقائق خاصة بالجرائم والانتهاكات التي ترتكب بحق النساء في عفرين ,وبقية المناطق السورية ,وتوثيقها من أجل محاسبة كل المنتهكين والمتورطين.
عدم استخدام النساء واستخدام أجسادهن كأدوات للضغط في البازارات العسكرية والسياسية ,وعدم استخدام صفات تسبب لهن وصمة مجتمعية.


نحن نساء إدلب في حزب سوريا المستقبل نقف صفاً واحداً مع كافة النساء السوريات عموماً ,ونساء عفرين خصوصاً ,وندعو إلى التوقف عن تأجيج الصراع القومي والمناطقي في سوريا ,لأن ذلك سيفشل أي محاولة لحل الأزمة السورية الذي يؤسس لسلام مستدام.


8 حزيران 2020