حزب سورية المستقبل

القفطان.. ضد الشوفينية والقوموية والعنصرية!

234

خلال انعقاد المؤتمر الثامن لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD التقت صحيفة الاتحاد الديمقراطي مع (إبراهيم القفطان) رئيس حزب سوريا المستقبل, الذي بارك انعقاد المؤتمر وتمنى له النجاح والتوفيق, وقال:

حضرنا المؤتمر الثامن لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD لأننا نؤيد ونناشد دائماً موضوع التعددية السياسية وقبول الأحزاب الأخرى, وحزب الاتحاد الديمقراطي يؤمن بالتشاركية وتُرجم ذلك على أرض الواقع من خلال الفعاليات والأعمال, ونحن كحزب سوريا المستقبل سنتشارك مع حزب الاتحاد الديمقراطي والأحزاب الأخرى التي تهدف إلى الديمقراطية وترفض الشوفينية والقوموية والعنصرية, وسنتشارك معها على أساس سوريا للجميع, سوريا تعددية ديمقراطية لا مركزية.

ونطالب الحكومة السورية بأن تدرك أن سوريا 2020 غير سوريا 2011, ولن يعود النظام المركزي مرة أخرى, وعليها أن تدرك الحقيقة وتسارع إلى القبول بكل أطراف الشارع السوري بكافة الأحزاب والقوميات والإثنيات والأعراق، والجلوس على طاولة الحوار وصياغة دستور يخدم كل أبناء سوريا, وإلا فإن سوريا ستتجه إلى تقسيم لا نتمناه نحن ولا أي طرف آخر إذا بقي النظام على تعنته, وما نتمناه من الحكومة السورية أن تكون واعية ومدركة للمرحلة القادمة, فمن خلال الحوار يمكن تحقيق الإنجاز, ولا يمكن تحقيق أي شيء من خلال الحل العسكري بعد استشهاد مليون سوري وتهجير 16 مليون, والحوار السوري- السوري الذي ننشده نحن والأحزاب الأخرى في شمال وشرق سوريا سيكون هو الحاسم في حل الأزمة السورية.