حزب سورية المستقبل

بإقبال واسع.. مؤتمر الشدادي ينتخب نائب ورئيس مجلس الناحية

46

تحت شعار “سوريا ديمقراطية لا مركزية… ترسيخ الإدارة الذاتية.. تعزيز قوات سوريا الديمقراطية” ، عقد يوم السبت ٢٩/٢/٢٠٢٠ فرع الجزيرة مؤتمر ناحية الشدادي لحزب سوريا المستقبل ،وذلك بجانب مكتب الحزب في الشدادي.

حضر المؤتمر أعضاء من المؤسسات والهيئات الإدارية والمدنية والعسكرية، وكذلك أحزاب سياسية ووجهاء وأعيان وشيوخ عشائر، وكذلك عدد من الحقوقيين وسياسيين مستقلين.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، تلاها الترحيب بالمتواجدين ومن ثم قراءة التوجيهات السياسية والتنظيمية من المجلس العام لحزب سوريا المستقبل، من قبل الرفيق صالح الزوبع عضو مكتب التنظيم بفرع الجزيرة.

وتلاها ايضاً كلمة رئيس فرع الجزيرة الرفيق سامر كبرو ،وتحدث فيها عن الوضع السياسي ،وكذلك الأطماع في سوريا، وتشكيل الحزب ليحمل آمال وآلام السوريين ،وطموحاتهم وتطلعاتهم في بناء سوريا التي تضمن كرامة السوريين وحقوقهم.

كذلك جرى الحديث عن شهداء الحزب الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الديمقراطية ،وشهداء قوات سوريا الديمقراطية التي لولاها لما تحررت المنطقة.

وتمنى كبرو التوفيق للأعضاء في اختيار ناخبيهم لبناء سوريا تعددية ديمقراطية لا مركزية.

تم بعدها قراءة برقيات التهنئة من الأحزاب والمجلس العسكري للناحية ،ومجلس الأعيان وحركة المجتمع الديمقراطي ،وغيرها العديد من البرقيات.

جاء في البرقيات التهاني والمباركات لانعقاد المؤتمر الأول في ناحية الشدادي، ومتمنين النجاح الدائم، وحصد العديد من النجاحات لحزب سوريا المستقبل.

تلاها قراءة التقرير التنظيمي للجنة ناحية الشدادي منذ تشكيلها وصولاً ليومنا هذا، وكذلك تقييم الوضع التنظيمي، وعمل اللجنة من قبل المؤتمرين.

وتم بعدها العملية الانتخابية ،حيث بدأت الانتخابات بانتخاب رئيس مجلس الناحية ،الرفيق فراس حنيش ومن ثم تم انتخاب نائب رئيس مجلس الناحية حيث نجحت الرفيقة فاطمة العواد بالعدد الأكبر من الأصوات واستلامها المنصب.

وعقبها انتخاب أعضاء مجلس الناحية الذي شهد إقبالاً واسعاً من المرشحين، وتم انتخاب سبعة عشر عضواً وعضوة للمجلس، مادون رئيس مجلس الناحية ونائبه.

صناديق الاقتراع كانت بإدارة لجنة مختصة فتحت وفرزت الأصوات بشكل علني أمام الجميع.

واختتم المؤتمر بقراءة البيان الختامي للمؤتمر من قبل اعضاء مجلس ناحية الشدادي الذين تم انتخابهم.