حزب سورية المستقبل

حسين عمر: “مسد” إلى توحيد قوى المعارضة الديمقراطية والشخصيات!

154

قال عضو لجنة ورشات مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) في أوربا، حسين عمر، إن المجلس عقد ورشات حوارية في أوربا بهدف توحيد الشخصيات المعارضة بالخارج، والتواصل مع الحكومات الأوربية التي تأخذ معلومات “غير دقيقة” عن سوريا من الدول المتدخلة في أزمتها، وخاصة تركيا.

وأشار عمر في تصريح خاص لـ”نورث برس”، إلى أن مجلس سوريا الديمقراطية عقد ست ورشات حوارية في الخارج، وانتخب منها لجنة تحضيرية بهدف التحضير لعقد “مؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية السورية” والذي يهدف بدوره إلى توحيد الشخصيات والقوى الديمقراطية المعارضة في أوربا.

وأضاف، “المعارضة الديمقراطية مشتتة وتفتقد إلى الحيز السياسي المؤثر الذي من المفروض أن تشغله في الظروف الحالية التي تمر بها سوريا, نهدف من المؤتمر جمع كل الاطياف والتجمعات والشخصيات التي تؤمن بالحل السلمي وترى الحوار هو السبيل الاصح لأنهاء المقتلة السورية وبناء سوريا المستقبل الديمقراطية اللامركزية”.

وقال إن المجلس تواصل مع دول عربية لها دور مؤثر في المنطقة، كدولة مصر، ودول أوربية تحاول فهم حقيقة الأحداث الجارية على الأرض السورية وكيفية التعامل معها.

وأشار إلى أن تلك الدول “تحصل على معلوماتها بالدرجة الأولى من الدول المنغمسة في المقتلة السورية وخاصة تركيا”، وإن اللقاءات التي أجراها مجلس سوريا الديمقراطية مع وزراء ونواب أوربيين “غير مجرى فهم الأحداث الجارية في سوريا لدى تلك الدول، بحسب عمر.

وتطرق عمر إلى انعقاد مؤتمر القاهرة في مصر، وقال إن مجلس سوريا الديمقراطية يشارك فيه بفعالية من خلال اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وإن “مؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية” الذي يسعى المجلس إلى عقده لا يتعارض مع مؤتمر القاهرة والذي بدوره يحاول جمع أطياف المعارضة السورية على طاولة واحدة.

وعقد مجلس سوريا الديمقراطية ست ورشات حوارية في أوروبا كانت في باريس ومن ثم فيينا, برلين, بوخم, ستوكهولم وبروكسل.

عن نورث برس