حزب سورية المستقبل

نساء المستقبل في سوريا المستقبل

226

انطلقت أعمال الدورة التدريبية للرفيقات في حزب سوريا المستقبل، بإشراف مكتب التأهيل الفكري- مكتب المرأة، ولمدة أسبوعين، وهي الدورة الأولى، باسم الشهيدة “أمارة”، استذكاراً وتبجيلاً لها. وبمشاركة 33 رفيقة، من أجل تطوير عملهن تنظيمياً وإدارياً، وتمكينهن سياسياً، ورفع أدائهن، تحضيراً لمؤتمر الحزب القادم.
وتحضر الرفيقات من كل مناطق الإدارة الذاتية، في شمال وشرق سوريا. ويقدم مختصّون سياسيون وأكاديميون المحاضرات، وعلى مدار الساعة، من أجل الوصول بالدورة التدريبية إلى أهدافها المرجوة.
ويقوم برنامج حزب سوريا المستقبل، على أساسيات واضحة، منها تحقيق المساواة العادلة بين الرجال والنساء، وتمكين النساء ليأخذن دورهن الريادي في المجتمع باعتبارهن نصف المجتمع وحلقته الرئيسية.
ويقوم حزب سوريا المستقبل، بالتحضيرات اللازمة لعقد مؤتمره القادم، انطلاقاً من اجتماعات ولقاءات في القرى والبلديات الصغيرة، وصولاً إلى عقد مؤتمر النواحي في كل مناطق شمال وشرق سوريا.
ويشارك أعضاء وقيادات حزب سوريا المستقبل بالتحضيرات، وبمشاركة فاعلة من مؤسسات الحزب ومكاتبه ومنظماته، بالإضافة إلى سوريين مستقلين، في كل المناطق والبلدات والقرى، في مناطق الإدارة الذاتية.
واستشهدت المقاتلة أمارة، وهي تقوم بواجب التصدي للعدو التركي، ومرتزقته من الميليشيات السورية، وتعرض جثمانها الطاهر للتمثيل به.
وقبضت قوات سوريا الديمقراطية على الإرهابي، اسماعيل زعيم، في تشرين الثاني 2019، وهو في مهمة تخريبية، بتكليف من تنظيم داعش الإرهابي، في مناطق الإدارة الذاتية، وهو شقيق الداعشي محمد زعيم، المجرم الذي مثّل بجثمان الشهيدة أمارة.