حزب سورية المستقبل

مظاهرة جماهيرية كبرى لأهالي شمال وشرق سوريا رفضاً للعدوان التركي

331

شارك اليوم الثلاثاء بتاريخ 10/12/2019 رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس إبراهيم القفطان وعدد من أعضاء قيادة الحزب من المركز العام والأفرع في كل من فرع الرقة ,فرع الفرات ,وفرع الطبقة ولجان وأعضاء منتسبين لفرع إدلب وفرع الطبقة, وأعضاء من مكتب العلاقات العامة لحزب سوريا المستقبل ,بالإضافة إلى جميع الإدارات والمجالس بتظاهرة جماهيرية في مدينة عين عيسى تنديداً بالغزو التركي وجرائم الإبادة التي ينتهجها النظام التركي ومرتزقته ,حيث عبر المتظاهرون عن غضبهم واستياءهم من تخاذل المجتمع الدولي في إدانة ووقف هذه المحرقة ضد الأطفال والنساء والشيوخ.حمل الآلاف من أهالي مدن ومناطق الرقة ودير الزور وكوباني ومنبج والطبقة يافطات كتب عليها عبارات تنديد واستنكار للممارسات الاحتلال التركي كان منها “الاحتلال عنف بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية, لا للاحتلال التركي ونعم لوحدة الشعب السوري ووحدة أراضيه ,لا للتفرقة ولا للتغيير الديموغرافي, من أباح دماء الأكراد أباح دماء السوريين جميعاً ,التخاذل الأمريكي انتهاك صريح لإرادة شعوب شرق الفرات”.

حيث انطلق المتظاهرون من مدخل عين عيسى وصولاً إلى دوار البجعة وسط ناحية عين عيسى, وهناك تم الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, وتلاها إلقاء عدة كلمات لعوائل الشهداء و كلمة للعشائر ,وحزب سوريا المستقبل كان في مقدمتها بكلمة ألقاها المهندس إبراهيم القفطان رئيس حزب سوريا المستقبل.

وجاء في كلمته التي بدأها بقوله “من السلام إلى السلام لا للحرب أما ما استوقفني في هذه العبارات.. من أباح دماء الأكراد فقد أباح دماء السوريون جميعاً”.

وأضاف القفطان “أردوغان يطلب من الشعب السوري الموافقة على الاحتلال يا للمفارقة, الشعب السوري ليسوا زبانية لأردوغان أما الأحرار فإنهم يعرفون كيف يواجهون هؤلاء الطغاة, وأما الزبانية ,زبانية أردوغان فليقاتلوا ويحموا أمنه القومي ,وأما نحن سنحمي أمننا القومي وأمن الشعوب الأخرى لأننا مؤمنون بأن الديمقراطية ليست حكراً على طرف دون طرف”.

واستطرد القفطان “يجب أن يعلم العثماني الجديد بأنه ليس له مكاناً بيننا, ويجب أن يعلم العالم أيضاً بصمته الدولي والمفارقات التي قامت بها الأمم المتحدة وغيرها من الدول على ما يحصل في سوريا, وهناك صمت من كل الأطراف السوريين والعالم, وأنا أقصد من الحكومة السورية أو من الأمريكان أو من الروس ,يجب أن يوقفوا هذا المحتل”.
وأكد القفطان قائلاً “يجب على الحكومة السورية أن تمد يدها لأبناء سوريا لتتحاور ولتبعد شبح الموت وشبح القتل على مدى تسع سنوات ,بعد ذلك نجلس على طاولة الحوار, الحوار البناء ,لا حوار في طبقات واستغلال ,حوار حقوق الشعوب بكل أطيافها وبكل مكوناتها”.

وعن موقف حزب سوريا المستقبل قال القفطان”من حزب سوريا المستقبل ندعوا كل الأطراف على أن يكون لها دور في إيقاف نزيف الدماء, ولكني أبشركم بأن ما يحصل الآن هو فشل الداخل وكل الأنظمة الديكتاتورية”.

واختتم القفطان كلمته بالقول “لن يعود الميثاق الملي بل سيعود ميثاق الأخوة بين الشعوب ,حاولت الدول كلها بأن تزرع فتنة بين الكرد والعرب ,وما بين السريان والطوائف والقوميات الأخرى ,لكن لن يحصل لأننا علمنا ما معنى أخوة الشعوب ,ما معنى كردي بثقافته وما معنى العرب بثقافته أيضاً ,سنتقاطع مع بعضنا البعض رغم الاحتلال رغم كل المآسي ,لكننا سننتصر سننتصر سننتصر رغم الرصاص المنهمر”.

#حزب_سوريا_المستقبل
#رئيس_حزب_سوريا_المستقبل
#مكتب_العلاقات_العامة
#فرع_الرقة #فرع_الفرات
#فرع_الطبقة #فرع_إدلب
#عين_عيسى