حزب سورية المستقبل

الشهيدة هفرين خلف توحد كلمة نساء مناطق شمال وشرق سوريا تحت شعار.. بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية

121
شارك وفد من حزب سوريا المستقبل “فرع منبج وفرع إدلب” في مظاهرة حاشدة وذلك بمناسبة حلول 25 تشرين الثاني اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة.
وانطلقت المظاهرة من دوار الميزان غربي المدينة ،وسط ترديد المتظاهرات للشعارات التي تقول “لا للعنف ضد المرأة لا للعدوان التركي، كلنا هفرين، بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية” إلى أن وصلوا إلى شارع الوادي وسط المدينة ,ليتجمعوا ويقفوا دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, تلاها إلقاء عدة كلمات منها كلمة عذاب العبود رئيسة فرع منبج لحزب سوريا المستقبل.
 
بدأت عذاب كلمتها قائلةً: “منذ القدم كانت المرأة ولازالت تعاني من ظروف الظلم في مختلف أنحاء العالم، وأيضاً في مختلف ثقافات العالم، وبعد الأزمة السورية التي طاحت وعصفت بوطننا منذ حوالي ثماني سنوات عانت المرأة في مجتمعنا مالم تعانيه امرأة في مختلف أنحاء العالم ,فبحسب تصنيفات الأمم المتحدة فأن المرأة السورية اليوم هي أكثر نساء العالم ظلماً, فقد تعرضت للتعذيب وللقتل وللاختطاف وللاغتصاب والتهجير، وكانت أيضاً ورقة ضغط وابتزاز في الكثير من المعارك الدائرة في بلدنا خاصةَ بعد العدوان التركي الهمجي على مناطق شمال شرق سوريا، فكانت المرأة هي الضحية الأولى لهذه الحرب فحاول الاحتلال الهمجي ضرب التجربة الديمقراطية الفريدة من نوعها… حاول ضرب هذا المشروع الديمقراطي من خلال استهداف نبع السلام الحقيقي ونبع العطاء ونبع التضحية من وجهة نظرنا التي هي المرأة… فحاول استهداف المرأة السياسية المناضلة ،واستهدف الشهيدة “هفرين“ واستهدف المرأة المقاتلة المتمثلة بشخص الشهيدة امارا… والشهيدة جيجاك ….ظناً منه أنه سيثني من عزيمة الشعب وبأنه سيحقق آماله وطموحاته”.
 
وأضافت عذاب “رغم العنف والإرهاب والجرائم التي مارسها الاحتلال التركي أصبح اليوم معنف المجتمع بأكمله ظناً منه انه سيحقق طموحاته وأماله في احتلال أرضنا لكن رغم كل هذا العنف نشاهد اليوم مجتمعنا ينهض من جديد ينهض ويواجه ،وأيضاً سينتصر بعزيمة المرأة وبأرواح شهدائنا وشهيداتنا….. الذين انتصروا على الإرهاب الداعشي”.
 
واختتمت المظاهرة بترديد المشاركين الشعارات التي تحيي نضال المرأة، والتي تستنكر هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

#حزب_سوريا_المستقبل
#الشهيدة_هفرين_خلف
#فرع_منبج #فرع_إدلب
#اليوم_الدولي_للقضاء_على_العنف_ضد_المرأة
#تشرين_الثاني #نوفمبر
#منبج