حزب سورية المستقبل

نساء الرقة.. لن نقبل هجمات الدولة التركية وسوف نناضل حتى آخر قطعة من جسدنا

469

شارك وفدٌ نسوي من حزب سوريا المستقبل ممثلاً بمكتب تنظيم المرأة العام والتنظيم والعلاقات وفرع الرقة لحزب سوريا المستقبل ,ونساء من مدينة الرقة وممثلين عن مؤسسات وإدارات مدنية بالمسيرة التي نظمتها المرأة الحرة في الرقة, وذلك تنديداً بالاحتلال التركي ومرتزقته لشمال وشرق سوريا.

واستنكاراً للجرائم المرتكبة ضد الانسانية من قتل وحرق وتدمير وتهجير وقتل السلام والحوار والكلمة الحرة باغتيال الأمين العام لحزب سوريا المستقبل المهندسة هفرين خلف.

و سار المشاركون في شوارع مدينة الرقة حاملين معهم صور الشهداء ويافطات تنديد بالإجرام التركي والهمجي ورفض للاحتلال التركي ,وصولاً إلى ساحة منطقة الساعة ,ليتم هناك الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء
وهناك تم إلقاء العديد من الكلمات, وقراءة بيان باسم حزب سوريا المستقبل ألقته السيدة انتصار داوود عضو مكتب تنظيم المرأة العام لحزب سوريا المستقبل.

نص البيان:

المرأة السورية نالت نصيبها اليوم من الحروب والنزاعات المسلحة القائمة ودفعت الثمن غالياً من القتل والتعذيب والتشريد ومازالت تدفع الثمن لكن هناك نساء سياسيات خرجن من رحم هذه المعاناة والأزمة السورية ومنها الشهيدة المناضلة المهندسة هفرين خلف التي ناضلت وعملت جاهدة على تأسيس حزب سوريا المستقبل في هذه المرحلة الصعبة المصيرية التي يشهدها تاريخ سوريا

حيث عملت على رفع مستوى المرأة وإزالة كافة المعوقات التي تعيق عمل المرأة من جميع النواحي

فكانت الأخت الرفيقة والداعمة والسند ومثلاً أعلى للنساء السوريات فهي من أكدت على مساواة المرأة مع الرجل ومناهضة العنف ضد المرأة

وهي التي عملت على تمكين وإعداد جيل نسائي واعي ذو إرادة وعزيمة قادرة على تحدي الصعوبات في خضم النضال ورفع راية المرأة السورية عالياً وبالطبع بناء الوطن يحتاج إلى بناء الفرد والمجتمع وبناؤهما يحتاج إلى امرأة قوية للنهوض بالمجتمع وهذا الأمر لم يعد بعيد المنال خاصة بعد التجربة الثمينة التي قدمتها الشهيدة هفرين خلف في إبراز دور المرأة ومشاركتها في صنع القرار وحمل الرسالة الوطنية وسلك ارقى طرق النضال والكفاح من اجل وحدة سوريا أرضاً وشعباً وعندما سقطت على أرضه كان سقوطها ليس بفناء بل كان فخر واعتزاز لأنها سقطت مضرجة بدماء الحرية الطاهرة فكل قطرة منها سوف تنبت ياسمينة تنادي بالحرية والسلام لأنها هي من دعت الى السلام وأخوة الشعوب والعيش المشترك فالشهيدة هفرين كانت كثيراً ما تستذكر الشهداء وتؤمن بدم الشهداء وكأنها تعلم أنها سوف تكون في قافلة الشهداء فهي نالت أعظم مرتبة وهي شهادة في سبيل الوطن وأعظم موت هو موت الشهداء ونحن كنساء جميعاً ندين ونستنكر بشدة العدوان التركي على الأراضي السورية واستخدام الأسلحة المحرمة دولياً وارتكاب المجازر بحق المدنيين واستهداف الشخصيات البارزة كالأمانة العامة لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين خلف وهو عمل اجرامي وارهابي منافي للقوانين الدولية والمواثيق الدولية والبشرية جمعاء فالشهيدة هفرين كانت وما زالت المثل الأعلى لنساء حزب سوريا المستقبل خاصة وجميع نساء العالم لأنها نذرت نفسها في سبيل الوطن .

فاليوم نحن سوف نكون كلنا هفرين خلف وننحني اجلالاً لروحها الطاهرة ولجميع شهيدات الحرية ونعاهد السير قدماً نحو الحرية فالحرية تليق بنا نحن النساء

ونعلّي كلمتنا لبناء المستقبل معاً .

يحيا نضال المرأة الحرة

نحو سوريا تعددية ديمقراطية لا مركزية

على العهد باقون ….

#حزب_سوريا_المستقبل
#الشهيدة #هفرين_خلف
#الرقة