حزب سورية المستقبل

وقف العمليات العسكرية من بينس إلى أوغلو!

160

 

في مؤتمره الصحفي مساء 17 تشرين الأول في أنقرة، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إن اتفاق وقف العمليات العسكرية في الشمال السوري سيكون ساري المفعول ولمدة 5 أيام. كان ذلك قبل أن يصدر مكتبه بياناً يتضمن تفاصيل الاتفاق الأمريكي التركي.
صدر البيان في 13 بند يصف طبيعة العلاقة التركية الأمريكية، باعتبارهما حليفين في حلف شمال الأطلسي “النيتو”. وعلى أساس ذلك تتفهم أمريكا مخاوف تركيا الأمنية. ويوافق الطرفان أن الظروف في شمال سوريا تتطلب التنسيق الدائم حفاظاً على المصالح المشتركة. وفق ال CNN.
وتشير بنود الاتفاق أيضاً، إلى التزام أمريكا وتركيا بحماية مناطق النيتو وسكانه، ودعم الحياة الإنسانية وحقوق الإنسان والمجتمعات العرقية والدينية. ويلتزمان بمحاربة تنظيم داعش. ومكافحة الإرهاب واستهداف مخابئه ومآويه ومواقعه والأسلحة والمركبات والمعدات. وتضمن تركيا رفاهية سكان “المنطقة الآمنة” التي تسيطر عليها داخل سوريا. مع التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي السورية، والالتزام بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي المعني 2254. وأضاف البيان أن استمرار إنشاء المنطقة الآمنة، سيعالج الهاجس الأمني لدى تركيا، بما في ذلك جمع أسلحة وحدات حماية الشعب وتعطيل تحصيناتهم وجميع المواقع الأخرى.
وسيوقف الجانب التركي عملياته 5 أيام للسماح باسحاب قوات سوريا الديمقراطية من المنطقة، قبل أن يتم وقف العمليات العسكرية تماماً، إذا تمت عملية الإنسحاب وفق الشروط المتفق عليها. وبعد توقف العمليات العسكرية التركية توقف أمريكا حزمة العقوبات التي تستهدف تركيا.
بدوره أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالرئيس التركي أردوغان، معتبراً أن الاتفاق ينقذ حياة ملايين الأرواح.
من جهته أعلن وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو بدوره تفاصيل أخرى للاتفاق الأمريكي التركي والذي لم يذكرها بيان مكتب بينس.
قال أوغلو: “أكدت أنقرة في مفاوضاتها مع نائب الرئيس الأمريكي على وحدة الأراضي السورية”. وأضاف أن إخلاء المناطق الحدودية من الإرهابيين “حسب توصيفه”، شرط أساسي لتنفيذ اتفاق وقف العمليات العسكرية، موضحاً أن تركيا لم تلغ عملية “نبع السلام” وإنما تم تعليق عملها من أجل انسحاب عناصر ال “بي كي كي” وال “يي بي كي”.
وأكد على اتفاق تركيا مع أمريكا على سحب الأسلحة الثقيلة من القوات الكردية وتدمير مواقعها. وبناء منطقة آمنة بطول 444 كلم وعمق 32 كلم. ولفت أن موضوع منبج سيتم نقاشه مع روسيا. حسب قناة العربية.

وصفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بأنه “عار”. حسب رويتر.وقالت في بيان مشترك مع شومر زعيم الديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي: “إن الاتفاق يقوض بشكل خطير مصداقية السياسة الخارجية الأمريكية، ويبعث برسالة خطيرة لحلفائنا وأعدائنا على حد سواء بأنه لا يمكن الوثوق في كلامنا”. وأضافت في البيان: الرئيس التركي أردوغان لم يتخل عن شيء، والرئيس ترامب قدم له كل شيء”.
وقال شومر زعيم الديمقراطيين في الكونجرس إن مجلس النواب سيصوت الأسبوع المقبل على حزمة عقوبات مدعومة من الحزبين ضد تركيا.
وأعلن النظام السوري على لسان مستشارة القصر بثينة شعبان، ان الاتفاق الأمريكي التركي غامض، وأن سوريا لن تقبل بتكرار حالة إقليم كردستان العراق في سوريا. وفق قناة الميادين.
وذكرت وكالة الإعلام الروسية عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله “نتوقع الحصول على معلومات من تركيا”.
وجرت “اشتباكات متقطعة” في مدينة رأس العين الحدودية في شمال سوريا، وفق مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وعلى الجانب التركي من الحدود، ذكرت مراسلة لوكالة الصحافة الفرنسية أنها تسمع دوي قصف مدفعي وانفجارات بينما ترتفع سحابة من الدخان الأبيض فوق الجانب السوري.