حزب سورية المستقبل

الآلاف من أهالي شمال وشرق سوريا يشاركون في لقاء حزب سوريا المستقبل الجماهيري

168

أقام حزب سوريا المستقبل لقاءً جماهيرياً موسع تحت شعار” بأخوة الشعوب مثلما دحرنا الارهاب سنقف بوجه الاحتلال” ,وذلك في الملعب البلدي ,ملعب المدينة الرياضية بمدينة الحسكة , للوقوف في وجه التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا.

حضر هذه اللقاء الآلاف من أهالي شمال وشرق سوريا, ووفودٌ من المجالس والهيئات والمنظمات ,وعدد من وجهاء المنطقة ,ورئاسة وأعضاء أفرع ولجان حزب سوريا المستقبل وأعضاء منتسبين.

زيُّن الملعب بأعلام حزب سوريا المستقبل ولافتات كتب عليها شعارات عدة كان منها ” نقاوم ولا نساوم ,لا للاحتلال التركي نعم لإرادة الشعوب ,أخوة الشعوب تحمي أرض سوريا, ,موقف سوريا المستقبل هو موقف الشعب السوري, سوريتنا هويتنا, المرأة عطاء وشباب طموح”.

افتتح اللقاء بكلمة لرئيس حزب سوريا المستقبل المهندس القفطان مرحباً بالحضور ومؤكداً على مواقف حزب سوريا المستقبل الثابتة ضد التهديدات والاحتلال التركي ,موضحاً بأن تهميش شمال وشرقي سوريا في مؤتمرات آستانا وجنيف وسوتشي يتسبب بعدم حصول أي تقدم في الأزمة السورية.

وأضاف بأنه طالما تختلط دماء جميع المكونات في شمال وشرق سوريا ستفشل مؤامرات الدولة التركية, ولا نريد حرباً بل نطالب بالتعايش مع جميع الدول ,وفي حال أراد المجتمع الدولي وضع حل جذري للأزمة السورية فعليه ضمان مشاركة كامل أبناء سوريا من الأطراف المختلفة.

وتطرق القفطان إلى أفعال الدولة التركية بمحاولتها زرع الفتن بين أبناء سوريا بأية طريقة كانت ,داعياً الجميع إلى الثبات في وجه التهديدات مع كل الانتصارات والوفاء والمحافظة على المبادئ وعلى الاخلاص بأخوة الشعوب رغم كل الطغيان والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا.

تلى كلمة القفطان كلمة الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل المهندسة هفرين خلف شرحت من خلالها حالة الفوضى العارمة التي عاشتها سوريا من دمار وقتل وتشريد خلال سنوات قاسية مرت, وذلك بسبب كلمتين هما الحرية والكرامة ,لتصبح سوريا مركزاً لرسم التحالفات في المنطقة وتحقيق المصالح ,ومركزاً للصراعات الدولية, وأصبح فيها أنواع من الاحتلالات غير المباشرة والمباشرة كاحتلال الدولة التركية لأراضي من سوريا والتي بدأت باحتلال كل من جرابلس والباب واعزاز واستمرت لتطال مناطق عفرين بعد المقاومة الصامدة من شعب عفرين.

ونوهت إلى أن الاحتلال التركي بعدوانه مازال يستمر بتهديد مناطق شمال سوريا بحجة الأمن القومي التركي مؤكدة بأن شعبنا لا يشكل خطراً على الأمن القومي التركي لأن من يعتمد مبدأ أخوة الشعوب يحترم إرادته وعلى هذا المبدأ وعلى أساسه نرسخ المشروع الديمقراطي.

وأضافت بأن هذا اللقاء هو تأكيدٌ على روح أخوة الشعوب وبأننا سنحمي أرضنا سوريا وسنقاوم وسنقف جنباً إلى جنب مع الأيادي التي أفسحت المجال أمام الشعب السوري ليعيش على أرضه بشكل حر بمناطق شمال وشرق سوريا الممثلة بالإدارة الذاتية وحماتها قوات سوريا الديمقراطية.
#حزب_سوريا_المستقبل
#الحسكة