حزب سورية المستقبل

تزامُناً مع خطر كورونا المستجد مجلس منبج يُنظِّم ندوة حواريَّة بعنوان.. كورونا أزمة سياسيَّة أم صحِّية

253

مع مراعاة الإجراءات الوقائية والتدابير الصحيَّة للوقاية من فايروس كورونا نظَّم مكتب العلاقات بمجلس منبج لحزب سوريا المستقبل ندوة حواريَّة تحت عنوان: “كورونا أزمة سياسيَّة أم صحيَّة” مع نخبة من أطبَّاء مدينة منبج القائمين على المراكز الصحية للمعالجة من كورونا, وذلك يوم الاثنين 13/أيلول/2021 في مدينة منبج.

بحضور ممثلين عن أحزاب سياسيَّة ومؤسسات مدنية ومثقفين وحقوقيين, وأعضاء مجلس منبج وأعضاء من المركز العام للحزب, بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء.

أدار الندوة رئيس مكتب العلاقات بمجلس منبج الرفيق “يوسف حسو”, ليتمحور القسم الأول من الندوة حول التثقيف الصحي, والحديث من قبل الأطباء عن الوضع الصحي السوري بشكل عام, وضرورة تثقيف المجتمع صحيَّاً بشكل عام والكادر الطبي بشكل خاص لمواجهة فايروس كورونا المستجد.

تمحور القسم الثاني من الندوة حول الوجه الآخر لفايروس كورونا (كورونا سياسيَّاً), وتحدَّث عن هذا الجانب الرفيق “إياد الخطيب” -نائب رئيس مكتب الدراسات والتأهيل- حيث قال: “فايروس كورونا أصبح لعبة سياسية بيد السياسيين.. وتابع حديثه عن سياسات الدول الكبرى وتأثرها واستغلالها لجائحة كورونا”.

والجدير بالذكر أنَّ الأطباء أكَّدوا على وجود اللقاح, وشجَّعوا على أخذ جرعات اللقاح للوقاية من الفايروس, كما تم تقديم شرح واسع حول طريقة أخذ اللقاحات ونتائجها والتأثيرات الجانبية له.