حزب سورية المستقبل

وفد من حزب سوريا المستقبل يشارك في إحياء الذكرى السابعة لمجزرة داعش ضد أبناء الشعيطات

310

بتاريخ 15/آب/2021 بمدينة هجين في ريف ديرالزور الشرقي, شارك وفدٌ من حزب سوريا المستقبل ممثلاً بالأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود”, ومساعد الأمين الرفيق “أحمد السلطان” ومكتب العلاقات العامة للحزب, بالذكرى السنوية السابعة لمجزرة الشعيطات التي قام بها أخطر تنظيم إرهابي (داعش) حيث أعدم ما يقارب 1500 شخص من هذه العشيرة في عام 2014, ولم يُفرَّق وقتها بين طفل صغير أو شيخٍ كبير.

واستذكاراً وتخليداً لأرواح شهداء الشعيطات وكل شهداء شمال وشرق سوريا تمَّ الوقوف دقيقة صمت, وتقديم عرض عسكري من قبل القوات العسكرية المتواجدة, والترحيب بالمشاركين في الاستذكار من ممثلين عن مؤسسات مدنية وعسكرية ومجالس مرأة ومجالس محلية, بالإضافة لشيوخ ووجهاء عشائر المنطقة.

بعد ذلك ألقى مساعد الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الرفيق “أحمد سلطان” كلمة استذكر في بدايتها تلك المجزرة المروعة التي ارتكبها تنظيم داعش بحق أبناء عشيرة الشعيطات, وثمَّن تضحيات الشهداء الذين قدَّموا أغلى ما يملكون في سبيل حماية الوطن وتحريره من جميع أشكال الإرهاب والاحتلال.

كما جدد “السلطان” العهد بالسير على خُطى الشهداء فقال: “إننا في حزب سوريا المستقبل نجدد العهد للشهداء بالحفاظ على هذه الأراضي التي تحررت بدمائهم.. ونؤكد على رؤية حزبنا لحل الأزمة السوريَّة من خلال الحوار السوري السوري, وتطبيق القرار الأممي 2254, بعيداً عن لغة الدماء والحروب”.

وفي الختام قدَّمت الرفيقة “سهام داوود” -الأمين العام لحزب سوريا المستقبل- درع تكريمي لأبناء عشيرة الشعيطات, تقديراً وإكراماً للتضحيات التي قدموها أبناء هذه العشيرة.