حزب سورية المستقبل

مجلس المرأة في الحسكة يعقد ندوة حوارية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

187

تحت شعار “هفرين وناديا عهد نضالنا ودرب ثورتنا” بدأت أولى فعاليات مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل بمناسبة اقتراب حلول اليوم العالمي للمرأة يوم الثامن من آذار, وذلك بندوة حوارية عقدها مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل في الحسكة, حيث حضرها المئات من العضوات المنتسبات للحزب, وذلك في صالة رشو بمدينة الحسكة بتاريخ 2/3/2021.

حيث بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, تلاها إشعال الشموع ونثر الياسمين جانب صورة الشهيدة “هفرين خلف”, وإلقاء كلمة ترحيبية بالحضور من قبل الرفيقة “آلاء برو”.

وتم بعد ذلك البدء ببرنامج أعمال الندوة, والذي توزع على محورين أساسيين أولهما كان عن أهمية هذا اليوم على المستوى العالمي وعلى مستوى شمال وشرق سوريا, وأما المحور الثاني فكان عن المهام المرحلية, وأولويات المرأة السورية في إرساء السلام.

وخلال المحور الأول ألقت الناطقة باسم مجلس المرأة في الحسكة للحزب “أفين محمد” كلمة باركت لجميع نساء العالم حلول يوم المرأة العالمي والذي يقام احتفاءً بإنجازات المرأة, واستذكرت خلال كلمتها شهيدات الحرية والسلام اللواتي كان لهنَّ الأثر الكبير في تاريخ النضال والمقاومة والسلام ومنهن الشهيدة “هفرين خلف” والشهيدة “ناديا خشان”.

ونوهت أفين إلى الجهود التي بذلتها المرأة خلال العشر سنوات من الحراك الثوري فحققت الكثير من المكتسبات, واليوم نرى المرأة تلعب دورها الريادي وتبذل جهدها في أن يكون لها دور في حل الأزمة السورية.

في المحور الثاني للندوة تحدثت الرفيقة “شيلان أحمد” عضوة المجلس العام لحزب السوريا المستقبل عن ما قدمته المرأة من مبادرات من أجل تحقيق السلام في سوريا وترسيخ الأمان وعودة المهجرين وطرد الاحتلال, ومازالت المرأة مستمرة في مسيرتها النضالية نحو بناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.

وتخلل المحور الثاني أيضاً فتح باب النقاش والمداخلات من قبل ديوان المحاضرة, حيث عبرت العديد من المنتسبات من خلال النقاش عن دورهن في بناء حزب سوريا المستقبل, وتم التأكيد على أهمية دور المرأة في قيادة المرحلة وتحقيق المساواة, وتعزيز دورهن وبناء قدراتهن في صنع القرار, وتم أيضاً دعوة كافة النساء إلى رص صفوفهن والنضال معاُ نحو بناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.

واختتمت الندوة بتقديم عدة أغانٍ فنية شعبية من قبل فرقة المستقبل الغنائية وفرقة براعم المستقبل للدبكات الفلكلورية.