حزب سورية المستقبل

زيارات عدَّة للأحزاب السياسيَّة في مدينة كوباني

271

قام وفد من حزب سوريا المستقبل بسلسلة زيارات للأحزاب السياسية في مدينة كوباني يوم السبت 20 شباط -2021, لمناقشة الوضع السياسي السوري الراهن, والحوار بين الأحزاب الكردية, والممارسات العدوانية التركية المُستمرة في المنطقة.

وتألَّف الوفد من رئيس مكتب العلاقات العام الرفيقة “جلاء حمزاوي”, ونائب رئيس المكتب الرفيق “فرحان عيسى”, وأعضاء مكتب العلاقات الرفيق “منصور السلوم”, والرفيق “نجم النجرس”, وبمشاركة أعضاء من مجلس الفرات.

وضمن إطار سلسلة الزيارات التي أجراها وفد الحزب دار الحديث حول الوضع السياسي في سوريا بشكل عام, وفي شمال وشرق سوريا بشكل خاص, وعن الحوار الكردي الكردي الذي يشكل الخطوة الرئيسية نحو الحوار السوري السوري.

وأبرز وفد الحزب بأن المشروع الديمقراطي في مناطق شمال وشرق سوريا يعد رقماً مهماً في المعادلة السورية العامة, وفي حلِّ أزمتها, وكتابة دستورها المستقبلي الذي يُفترض أن يكون ديمقراطياً شاملاً يمثل جميع المكونات والشعوب في سوريا.

وتم التأكيد على أهمية الوصول إلى حلٍّ سياسيٍّ للأزمة السورية، عن طريق حوار سوري سوري فعّال وجدي وهادف بمشاركة جميع الأطراف السورية، وأن يكون نابعاً من الإرادة السورية العامة بجميع مكونات سوريا, دون إقصاء أي طرف، وإلا فإن هذا الحل سيكون ناقصاً وهشاً وبعيداً عن آمال الشعب السوري بجميع مكوناته وطموحاته نحو الحرية والتغيير.

وتم التطرق أيضاً إلى استمرار المساعي التركية من خلال الانتهاكات التي تقوم بها في الشمال السوري لضرب الاستقرار والحالة الديمقراطية والتعايش المشترك الذي تعيشه المنطقة التي تديرها الإدارة الذاتية رغم كل القرارات الدولية التي تصدر بشأن إيقاف هذه الانتهاكات.

والجدير بالذكر أنَّ كافَّة الزيارات اختتمت بالتأكيد على مواصلة مثل هذه اللقاءات المثمرة لصد رياح مصالح الأطراف السورية الأخرى التي لا تعطي أي اعتبار للشعب السوري ومصلحته.