حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام.. جريمة جديدة تضاف إلى مسلسل جرائم داعش الإرهابية

276


في تاريخ 23/1/2021 حصلت جريمةٌ نكراء في بلدة الدشيشة, استهدفت كل من الرفيقة “سعدة الهرماس” والرفيقة “هند الخضر” ,وهذه الجرائم تأتي استمراراً لعمليات الاغتيال المنظَّمة التي تتعرَّض لها الشخصيات الوطنية والثقافية والعشائرية والإدارية البارزة بين فترة وأخرى,

والتي تقترفها خفافيش الظلام بهدف إسكات الصوت الديمقراطي في المنطقة الذي يُسعى من خلاله إلى حل الأزمة السورية والانعتاق من الإرهاب.

هذه الجريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال التركي الذي أعاد الفوضى إلى المنطقة, وأعاد تنشيط داعش من جديد من خلال احتلاله لمنطقة رأس العين وتل أبيض, ويستمر بقصف عين عيسى لزيادة الفوضى في المنطقة, وتصدير الإرهاب إليها من خلال ما يسمى الجيش الوطني, وخلاياه من داعش وغيرها.

وإنَّ آفَّة العنف التي انتشرت في مجتمعنا أخذت تحصد الأرواح بلا رحمة أو وازع ديني أو أخلاقي أو إنساني, حتى أصبحت تهدد وجودنا ونسيجنا الاجتماعي.

ونحن في حزب سوريا المستقبل نؤكِّد أن دماء شهدائنا لن تذهب هدراً, وستبقى دمائهم نبراس يُضيئ الطريق لكل المناضلين، وسنستمر بمواجهة المشروع العثماني التوسُّعي جنباً إلى جنب مع كافة المؤسسات, والهيئات المعنية لتحقيق الاستقرار في المنطقة, وحلِّ الأزمة السوريَّة, ولن نسمح لشرذمة قليلة أن تهدم حاضرنا ومستقبلنا, فعلينا جميعاً أن نحافظ على مستقبل أولادنا لينعموا بالأمن والأمان والسَّلام.

حزب سوريا المستقبل
25-1-2021