حزب سورية المستقبل

اجتماع تحضيري لإعلان مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل

241

بعد مضي ثلاثة أشهر من العمل المستمر والدؤوب ,وعَقد سلسلة من الاجتماعات التحضيرية من أجل إعلان مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل ,عقد اليوم الاجتماع التحضيري الأخير, وذلك في قاعة الاجتماعات بالمركز العام للحزب, من يوم السبت بتاريخ 21/تشرين الثاني/2020 ,بحضور مساعد رئيس الحزب الرفيقة “ليلى قره مان”، ومساعد الأمين العام الرفيقة “جميلة الأحمد”.

تم إدارة الاجتماع من قبل الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الرفيقة “سهام داوود”, وشارك في الاجتماع أعضاء من المركز العام، وناطقات مكاتب المرأة في كل من مجالس (الرقة، الطبقة، منبج، ديرالزور، إدلب، القامشلي، الحسكة، المنطقة الوسطى, الشهباء عفرين ,حلب).

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، تلاها الترحيب بالحضور من قبل الرفيقة “سهام داوود”، وتحدثت عن أهمية دور المرأة في الحياة الاجتماعية, وتنظيم المجتمع, وأهمية مشاركتها في الحياة السياسية وإمكانية تبوؤها لمراكز سياسية هامة.

تأسيس مجلس المرأة خطوة هامة وهو الركيزة الأساسية لبناء نموذج حقيقي للمرأة, هذا ما أشارت إليه الرفيقة “ليلى قره مان” خلال الاجتماع, حيث أكدت على توحيد صفوف المرأة وتعزيز قدراتها وتطوير امكانياتها, وذلك من أبرز الأهداف التي حققها ويحققها حزب سوريا المستقبل نحو دعم المرأة منذ تأسيس الحزب وحتى يومنا هذا, لتمكين المرأة سياسياً ولضمان حقوقها.

ونوهت “ليلى” إلى استمرار الحزب في دعم المرأة من خلال التحضير لإعلان مجلس المرأة العام ليكون نموذجاً يحتذى به , حيث قالت: “هدفنا الأساسي أن يكون للمرأة دور فعال في ترسيخ مبادئ مجلس المرأة, بالإضافة لترسيخ مبادئ حزب سوريا المستقبل.., وبجهودنا وقدراتنا وإمكانياتنا سنحقق نجاحاً كبيراً, ونحن ماضون بهدفنا نحو بناء سوريا ديمقراطيَّة تعددية لامركزيَّة..”.

حيث انبثق عن الاجتماع اللجان المختصة للعمل, ومنها اللجان التقنية والخدمية والتنظيمية والصياغة, وتحديد موعد إعلان ومكان المؤتمر.

اختتم الاجتماع بالأخذ بالمقترحات والآراء حول مسودة النظام الداخلي, والذي سيعقد في الأيام القليلة المقبلة بمشاركة المرأة من كافة المكونات السورية, مع التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان الصحة والسلامة العامة.