حزب سورية المستقبل

رئاسة حزب سوريا المستقبل تجتمع مع الهيئة التنفيذيَّة لمجلس حلب

226

ضمن سلسلة اجتماعات الهيئات التنفيذيَّة لحزب سوريا المستقبل، عقدت رئاسة الحزب بتاريخ 13/تشرين الثاني /2020 , اجتماعاً لأعضاء الهيئة التنفيذيَّة لمجلس حلب, لنقل نتائج ووثائق المؤتمر العام الثاني, ومناقشة آخر التطورات والمستجدات السياسية, وشرح آلية التنظيم والصعوبات التي تواجه العمل الحزبي.

تشكل الديوان من الأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود” ومساعد رئيس الحزب الرفيق “جاهد حسن” ورئيس مكتب التنظيم العام الرفيق “عماد موسى”.

بحضور مساعدي الأمين العام للحزب، بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، ليتحدَّث بعدها الرفيق “جاهد” عن آخر التطورات والمستجدات السياسيَّة على المستوى الدولي بشكل عام وعلى الساحة السوريَّة بشكل خاص.

فُتح بعد ذلك باب النقاش ليشارك الرفاق بآرائهم في الوضع السياسي، كما قدَّموا بعض الاستفسارات عن رؤية حزب سوريا المستقبل في حل الأزمة السورية.

تلاها بعد ذلك حديث الرفيقة “سهام داوود” عن عمل الحزب وإنجازاته خلال العامين الماضيين, بداية من تشكيل مجالس النواحي في شمال وشرق سوريا, وصولاً لعقد المؤتمر العام الثاني الذي تمَّ عقده رغم التحديات الصحيَّة الصعبة تحت شعار: “سوريا ديمقراطيَّة تعددية لا مركزية.. ترسيخ الإدارة الذاتيَّة.. تعزيز قوات سوريا الديمقراطيَّة”.

كما تطرَّقت خلال حديثها عن آليَّة عمل مجلس حلب ,وعن كيفية تطوير العمل في هذه المرحلة, و دور المجلس في نشر أهداف ومبادئ حزب سوريا المستقبل, وأكَّدت على أهمية التدريب الفكري.

وركزت داوود على تنمية الذات وبناء القدرات للوصول إلى مستويات عالية من التطور والنجاح في حزب سوريا المستقبل ،و كذلك أكدت على دور المرأة وعلى أهمية إفساح المجال أمامها لتتمكن من أخذ دورها في جميع المجالات وعلى كافة الأصعدة.

وتطرقت كذلك إلى دور الشباب, وكيفية تعزيز قدراتهم في بناء المجتمع وتقدمه ,حيث قالت: “المرأة والشباب هم الركيزة الأساسية التي يتقدم فيها المجتمع”.

وفي الختام طرح الحضور بعض الآراء والمقترحات في حل بعض المشاكل التي تواجههم في تطوير العمل الحزبي.