حزب سورية المستقبل

بروح ثورة 19 تموز.. نحو سوريا ديمقراطيَّة لامركزيَّة

349

شارك أعضاء المركز العام وفرع الرقة وفرع إدلب لحزب سوريا المستقبل بالاحتفال بذكرى ثورة (19) تموز والتي كانت بتنظيم مجلس شبيبة الرقة, وذلك في صالة التاج بمدينة الرقة, تحت شعار: (بإرادة الشبيبة ودماء الشهداء سنقاوم بكل جسارتنا وإرادتنا لنصل إلى أهداف شهدائنا وشعوبنا في مقاومة الكرامة).

وبحضور إدارات ومؤسسات ومجالس مدنيَّة وعسكريَّة بالإضافة إلى المئات من المدنيين الذين شاركوا في ذكرى 19/تموز/, بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, والترحيب بالحضور من قبل الرفيقة “ليلى العبد” – عضو مكتب تنظيم الشباب العام لحزب سوريا المستقبل, ومن ثمَّ ألقى الرفيق “حسن المصطفى” كلمة باسم المجلس المدني, حيث دعا إلى توحيد الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنيَّة, حيث قال: “تأتي الذكرى الثامنة من هذا العام في ظل أوضاع دقيقة واستثنائيَّة تعيشها منطقتنا, تتطلب منا أن نكون على مستوى التحديَّات والمسؤوليات التاريخيَّة, وأن نوحِّد صفوفنا ونعزز وحدتنا الوطنيَّة”.

بعد ذلك كان هناك عرض غنائي قدَّمته فرقة التراث من المركز الثقافي لمدينة الرقة, تلاها كلمة للرفيقة “منال ذويِّب” باسم المرأة الشابَّة, أكَّدت فيها على أخوَّة الشعوب والتعايش المشترك بين جميع مكونات سوريا, حيث قالت: “في هذا الوقت الذي نستذكر فيه ثورة 19/تموز/ , فإنَّ شعبنا في شمال وشرق سوريا ما زال مستمرَّاً في ثورته ونضاله, وأن يكون مثالاً ومشروعاً ديمقراطيَّاً يمثل أهداف الثورة ويدعو من خلالها إلى أخوَّة الشعوب والتعايش المشترك بين جميع مكونات المنطقة”.

وألقت الرفيقة “غالية الكجوان” كلمة باسم إدارة المرأة في الرقة, حيث عرَّفت بثورة 19/تموز/ وقالت: “إنَّ ثورة 19/تموز/ هي أعظم ثورة عرفتها الإنسانيَّة من خلال نجاحها بدمج جميع المكونات مع بعضها البعض, واستطاعت تخليص جميع دول العالم من أخطر عدو على وجه الأرض, ألا وهو تنظيم داعش الإرهابي”.

اختتمت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكات الشعبيَّة لفرقة الطبقة فكانت مشاركتهم مؤثرة, رسمت الابتسامة على وجوه الحضور, تلاها عزف مقطوعات موسيقيَّة لفرقة عفرين الموسيقيَّة.