حزب سورية المستقبل

انتهاء انتخابات ناحية خط الشامية رسمياً

82

اكتمل مؤتمر ناحية خط الشامية في منطقة كسرة فرج في مطعم القرية بريف مدينة الرقة ،حيث تم ترشيح وانتخاب رئيس الناحية الرفيقة “ريم فرج الخليل”.
وترشيح وانتخاب نائب رئيس الناحية الرفيق “عمار خليل النايف”.
وانتخاب 21 عضو مؤتمر ناحية خط الشامية ,وانتخاب أعضاء مؤتمر المحافظة، وتم بعدها قراءة البيان الختامي الصادر عن مؤتمر ناحية خط الشامية.

نص البيان:

بتاريخ 24 شباط ٢٠٢٠ في ناحية خط الشامية التابعة لمدينة الرقة السورية انعقد المؤتمر الأول لناحية خط الشامية لحزب سوريا المستقبل تحت شعار /سوريا ديمقراطية لا مركزية.. ترسيخ الإدارة الذاتية تعزيز قوات سوريا ديمقراطية/ بحضور مئة وخمسون مندوباً جاؤوا من مختلف البلدات والقرى التابعة لناحية الخط الشامية .

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء ،ومن ثم كلمة ترحيبية بالضيوف ،ثم قراءة التقرير السياسي لفرع الرقة، والتوجيهات الصادرة عن المجلس العام لحزب سوريا المستقبل ،ثم تلاها قراءة التقرير التنظيمي للجنة الخط الشامية.

وتم الاستماع لكلمات الضيوف والشخصيات والبرقيات الواردة للتهنئة بالمؤتمر.

وأكد المؤتمرون بأنه في ظل غياب أحزاب وطنية جامعة لكل أطياف وشرائح الشعب السوري بمختلف قومياتهم وأديانهم ومذاهبهم ،الشعب أحوج ما يكون فيه في هذه المرحلة الدقيقة والمفصلية إلى حزب يعيد اللحمة الوطنية ،ويحافظ على وحدة البلاد إلى حزب تقدمي يؤمن بالتغيير السياسي السلمي، وعقد اجتماعي ودستوري يؤسس لسوريا ديمقراطية لا مركزية تقوم على مبادئ التعددية ،وحرية الاعتقاد والتعبير والمساواة بين الجنسين وتساوي المواطنين بالحقوق والواجبات حزب يرفض كل اشكال الشيفونية والعنصرية.

وأكد المؤتمرون على إقامة أفضل العلاقات مع أعضاء المعارضة السورية ويدعوها للتعاون، والعمل المشترك ورصد كل الطاقات ،من أجل وقف نزيف الدم وإعادة البناء والاستقرار ،والعمل على تقديم كل ما يلزم لعودة النازحين والمهجرين، إلى أماكن سكنهم وعودة القوى والمنظمات التي تؤمن بالحل السلمي ،وعودة المبعدين نتيجة للصراع القائم.

كما أكد المؤتمرون بأنهم ينطلقون في تطوير ونشر الحزب في مصلحة الشعب السوري ووحدة الأراضي السورية التي تقدم على كل مصلحة قومية، أو مذهبية أو دينية ،ويرفضون المحاصصة على هذه الأسس وبأنهم غير مرتبطين بأجندات إقليمية أو دولية أو برامج وأحزاب وتنظيمات سياسية.

وأجمع المؤتمرون على الالتزام على أننا في حزب سوريا المستقبل نرى بأن الحل السياسي للأزمة السورية برعاية دولية هو الخيار الذي لا بديل عنه على أن تكون جميع أطياف الشعب السوري ممثلة بالعملية السياسية دون أقصاء أي مكون ،بما في ذلك تعديل الدستور السوري والمشاركة بحرية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بإشراف الأمم المتحدة.

وانتهى المؤتمر بانتخاب رئيس مجلس ناحية خط الشامية ،الرفيقة /ريم فرج الخليل/،كما تم انتخاب نائب رئيس ناحية خط الشامية الرفيق /عمار خليل النايف/.
وانتخاب أعضاء مجلس ناحية خط الشامية وعددهم /21/ عضواً ،وانتخاب أعضاء مؤتمر المحافظة.