حزب سورية المستقبل

مقداد النظام السوري.. اردوغان كاذب!

286

شنً فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري هجوماً صوتياً، على الرئيس التركي أردوغان، في قناة الميادين، يوم عيد العشاق العالمي. وقال فيه، إن اردوغان يكذب كما يتنفس، والنظام التركي أغبى نظام حكم في العالم.
وأضاف إن تركيا عدوة لسوريا لأنها تحتل أراضيها، وتدخل الإرهابيين إليها، ولا تحترم اتفاقيات سوتشي، ولا التفاهمات التي جرى الاتفاق عليها باللقاء الأمني الكبير بين الوفدين الأمنيين السوري والتركي. وفق قناة الميادين.

والتقى الشهر الماضي في موسكو، وبرعاية روسية، وفدين أمنيين كبيرين، من تركيا برئاسة فيدان حقان، رئيس المخابرات التركية، وعضو حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في تركيا، وعلي مملوك، رئيس مجلس الأمن الوطني السوري.

ولم يرشح عن اللقاء للإعلام تفاصيل رئيسية، واعتبر مراقبون أن اللقاء بين الوفدين الأمنيين الكبيرين، يشير إلى حدوث قفزة في إعادة تأهيل العلاقات بين النظامين التركي والسوري، سيما أن اللقاء ظهر في العلن، بخلاف اللقاءات الأمنية السابقة.
ويظهر خلاف روسي تركي في ملف إدلب في الإعلام، وكل طرف منهما، يعتبر أن الطرف الآخر لا يلتزم بتطبيق اتفاق سوتشي. ويأتي لقاء المقداد مع قناة الميادين، ضمن ذات السياق، سيما أن هامش استقلالية النظام السوري وعناصره السياسية والإعلامية، ضيق جداً، في ظل السيطرة الروسية الكاملة على القرار السياسي والعسكري السوري.

واتخذت العلاقات التركية السورية، في السابق طابع العداء الصامت، إلى المرحلة التي تم توقيع اتفاق أضنة الحدودي بينهما. بعد ذلك تحسنت العلاقات، وزار الرئيس السوري بشار الاسد أنقرة، في كانون الثاني 2004، وكانت تركيا برئاسة اردوغان، زعيم حزب العدالة والتنمية الأخواني، وكانت علاقاتها بإسرائيل قوية ومتجذرة، وكانت عضواً في حلف شمال الأطلسي، وفتح الأسد حدود سوريا الاقتصادية أمام الاقتصاد التركي، ليتسبب بخسائر كبيرة، للشركات السورية، بسبب إغراق الاسواق السورية بالبضائع التركية، على حساب البضائع السورية. وصولاً إلى توقيع اتفاقيات اقتصادية وعسكرية واتفاق التبادل الحر عام 2007.