حزب سورية المستقبل

فرع منبج يشرح الوضع السياسي في الخط الغربي للمدينة

124

شارك المئات من أهالي الخط الغربي لمدينة منبج في الاجتماع الجماهيري الذي عقده فرع منبج لشرح الوضع السياسي وأهداف حزب سوريا المستقبل.

وقف الحاضرون دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء ,ليفتتح بعدها الرفيق عماد موسى عضو مكتب التنظيم الاجتماع بالترحيب بالأهالي ,وعرَّج على موضوع الأزمة السورية التي مازالت تخيم على سوريا لتسع سنوات ولم يوجد الحل السلمي لإنهائها بعد أكثر من خمسة وأربعين اجتماعاً حول العالم  لحلها.

وقال الموسى “بدورنا في حزب سوريا المستقبل أكدنا أن حل الأزمة السورية يكون بالحوار السوري السوري، ومازالت الأزمات مستمرة إلى اليوم في سوريا ولبنان وإيران واليمن وليبيا وفي العديد من بلدان الشرق الأوسط ،ناهيك عن القضايا المعلقة وخاصة قضية فلسطين ,فالأزمات مازالت مستمرة والقضايا شائكة، كما أن وجود الدول الرأسمالية والدول العظمى التي هي نفسها من وضعت خارطة الطريق للشرق الأوسط متواجدة لأجل مصالحها ومكاسبها ولخلق المشاكل وليس لحلها”.

ونوه الموسى أيضاً إلى الأحداث الدولية والإقليمية ومنها مقتل قاسم سليماني المسؤول عن كافة الحركات المسلحة في أغلب الدول مثل حزب الله ،حركة امل ،الحشد الشعبي في العراق والحوثيين في اليمن والجماعات في أفغانستان وسوريا والبحرين وحركات أخرى هو المشرف عليها.

وفي ذات السياق قال الموسى “مقتل قاسم سليماني ربما لم يكن حل للأزمة بل ربما تفاقمت أكثر لذلك بعد كل هذه الأمور لا نستطيع أن نقول بأن الأزمات يمكن أن تنتهي خلال فترة قصيرة ,ونحن كمشروع ديمقراطي يعتمد على كافة المكونات والمذاهب والأديان نريد أن نحل الأزمة حلاً جذرياً وليس مؤقتاً”.

واختتم الموسى حديثه بالقول “نحن كحزب سوريا المستقبل سنحاول توسيع التجربة الديمقراطية في باقي المناطق من خلال ميراث الشهداء وبالفكر والسياسة ,وأذكر أننا قبل سنتين عقدنا المؤتمر التأسيسي واليوم مقبلين على مؤتمرنا الأول بعد شهور”.

وفي الختام تحدثت الرفيقة “عذاب العبود” رئيسة فرع منبج عن حزب سوريا المستقبل ،وشرحت الأهداف والمبادئ العامة للحزب.