حزب سورية المستقبل

سلايد بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة 25 تشرين الثاني/نوفمبر

45

_تعريف الأمم المتحدة للعنف ضد المرأة عام 1993:
أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عنه أذى أو معاناة للمرأة سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية بما في ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية.

_تتعرض واحدة من ثلاثة نساء وفتيات للعنف خلال حياتهن ,وللعنف أشكال متعددة بحسب الأمم المتحدة:
عنف العشير الضرب، الإساءة النفسية، الاغتصاب الزوجي، قتل النساء, العنف والمضايقات الجنسية , الاغتصاب، التحرش الجنسي, الإتجار بالبشر ,العبودية والاستغلال الجنسي ,تشويه الأعضاء التناسلية للإناث, زواج الأطفال.

_في 12-10-2019 قامت إحدى الفصائل الإرهابية المدعومة من الحكومة التركية بقطع الطريق الدولي واعتراض سيارة المناضلة هفرين خلف وتم تصفيتها ميدانياً.

تعد هفرين خلف الأمين العام لحزب سوريا المستقبل إحدى أبرز الناشطات في مجال دعم المرأة السورية وتعتبر هذه جريمة بحق الإنسانية بشكل عام وبحق المرأة بشكل خاص دعم حرية المرأة قضية ضرورية حياتية لبناء المجتمع الحر.

ومن هذا المنطلق يهدف حزبنا إلى تفعيل دور المرأة من خلال:
_مناهضة كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة.
_تحقيق المساواة بين المرأة والرجل تشكيل القوائم الانتخابية بشكل عادل بين الجنسين.
_دعم ومساندة حرية المرأة في سوريا والمنطقة.
_تمكين المرأة للعب دورها في كافة مجالات النضال.
_دعم المشاريع النسائية الاقتصادية والتعليمية.
_إنشاء دور خاصة بدعم ومشاركة المؤسسات العامة تقوم على متابعة شؤون المرأة وتأمين الدعم والمساعدة دعم المشاريع الثقافية والفكرية ومشاركة تنظيم المرأة في الندوات والمؤتمرات الدولية.
_ضمان كافة الحقوق للمرأة في حالة التفريق تشكيل غرف عمل دائمة تقوم على البحث واستطلاع الرأي بما يخص شأن المرأة وكيفية تمكينها من مشاركتها في الحياة العامة.
_العمل على استحداث تشريع خاص بالنساء العاملات ممن لديهن واجبات رعاية أطفالهن يوفر المرونة في ساعات العمل.
_العمل على تطوير قانون الأحوال الشخصية.
_دعم سياسة تنظيم النسل.

#حزب_سوريا_المستقبل
#اليوم_الدولي_للقضاء_على_العنف_ضد_المرأة
#تشرين_الثاني #نوفمبر